تأثير الرطوبة على الانسان

تأثير الرطوبة على الانسان

2130 4 5

تأثير الرطوبة على الانسان

تأثير الرطوبة على الانسان

ان الرطوبة لها تأثير كبير على صحة الانسان ولمعرفة ودراسة هذا التأثير يجب اولا معرفة النقاط التالية

  ما هي الرطوبة  

الرطوبة هي مصطلح يعنى كمية بخار الماء في الهواء، وتختلف درجة الرطوبة حسب درجة الحرارة وضغط الهواء، فكلما كان الهواء أدفأ زادت كمية بخار الماء الذي يحمله، وعندما يحتوي الهواء على أقصى كمية من بخار الماء يستطيع حملها تحت درجة حرارة وضغط معيّنيْن، فعندئذ يقال إنّ الهواء قد تشبّع ببخار الماء. ولذلك نجد ان في فصل الصيف تزيد كمية الرطوبة في الهواء أي تزبد كمية بخار الماء المشبع في الهواء.

إن انخفاض أو ارتفاع الرطوبة عن المعدل له تأثير على الإنسان، فيشكو الإنسان عند انخفاض الرطوبة من بعض الاعراض مثل جفاف الجلد والحنجرة وقد يشكو البعض من مشكلة في التنفس. فعلى سبيل المثال عند درجة حرارة 20ºبدون رطوبة أو رطوبة قليلة يشعر الإنسان بالبرودة ولكن بوجود نسبة رطوبة تكون الحرارة عادية مريحة للإنسان. وبشكل عام يجب أن يكون معدل الرطوبة يتراوح ما بين (20-60 %)، إلا أن الرطوبة الزائدة تحدث أمراضاً تنفسية وآلام عصبية وآلام عظمية وذلك نتيجة زيادة رطوبة الجو، كما أن الرطوبة العالية قد تجعل جميع الأسطح زلقة مما يؤدي إلى الانزلاق والسقوط وفي أفضل الأحوال عندما يكون معدل الرطوبة غير مناسب يسبب الشعور بعدم الراحة والتعب والارهاق.

جميع الكائنات الحية تتأثر بالطقس ولكن بدرجات متفاوتة وبصور مختلفة، وبالتالي فانه يختلف ايضا تأثر الانسان بالطقس والرطوبة من شخص الى اخر في نفس الظروف المحيطة لان هناك عوامل تؤثر على تلك العلاقة مثل عمر الانسان وحالته الصحية والغذاء الذي يتناوله الانسان فالوظائف الفسيولوجية للإنسان تتأثر الى حد كبير بتغيرات الطقس

  انعكاس ظروف الطقس على الانسان

تنعكس ظروف الطقس بشكل كبير جدا على سلوك وتصرفات الانسان فتؤثر ظروف الطقس في كل من

  • نوع الطعام الذي يتناوله الانسان.
  • الملابس التي يرتديها الإنسان.
  • الامراض التي يتعرض لها الانسان مرتبطة ارتباط وثيق بالطقس والمناخ المحيط

احساس الانسان بالحرارة والبرودة يعتمد على عدة عوامل وهي

  • درجة الحرارة
  • الرطوبة النسبية
  • سرعة الرياح

  رطوبة سبتمبر

الرطوبة توثر على صحة الانسان بصورة اكبر من ارتفاع درجة الحرارة، ان ارتفاع درجات الحرارة مع ارتفاع الرطوبة يؤدى الى التعرق وفقدان الجسم للسوائل والاملاح الحيوية مما يؤدى الى اصابة الانسان بما هو معروف باسم الانهاك الحرارى وهو من اخطر أمراض الصيف ولذلك يجب التوعية الصحية بهذا المرض والوقاية منه، وايضا من الامراض التي يصاب بها الانسان في الصيف نتيجة ارتفاع الرطوبة مع الحرارة ما يسمى بالتهاب ثنايا الجلد وهو يأتي بسبب التعرق بين ثنايا الجلد  فتكون بيئة تشجع على نمو البكتريا والفطريات والتهاب ثنايا الجلد، كما انه من الممكن ان تتسبب الرطوبة في حالات الربو وذلك للأفراد الذين يعيشون في منازل قريبة من شواطئ البحر او المنازل الرطبة القديمة

وليس فقط هؤلاء الافراد معرضين للربو فقط ولكن ايضا للحساسية الجلدية والالتهابات الشعبية والالتهابات الرئوية والتهاب اللوزتين وابضا يعانون من البرد أكثر من أربع مرات سنويا وايضا من الرشح الأنفي المستمر.

 ما هي سبل الوقاية من ازعاج الحر وكيفية التغلب عليه

  1. يجب شرب كميات كبيرة من الماء وذلك لتعويض الجسم عن الماء الذي بفقده في شكل عرق، الماء يشكل 60 في المئة من جسم الإنسان وهو يساعد على الحفاظ على درجة حرارة الجسم فإنه يدخل في تكوين وتركيب خلايا جسم الإنسان، كما أنه له اهمية حيوية كوسيط في نقل الطعام وامتصاصه داخل الجسم.
  2. الاهتمام بالنظافة الشخصية والاستحمام بشكل مستمر وتنشيف الجلد وثنايا الجلد.
  3. ضبط مستوى السكر في الدم وتخفيض الوزن عند اصحاب الوزن الزائد وعدم تناول الأطعمة النشوية.
  4. ارتداء الملابس القطنية الواسعة التي لها القدرة على امتصاص العرق وكذلك يجب ارتداء ملابس الوانها فاتحه لكي تعكس اشعه الشمس على عكس الالوان الداكنة التي تمتص اشعه الشمس.
  5. تناول الخضروات والفواكه الطازجة فهي تساعد الجسم على تعويض السوائل التي فقدها الجسم نتيجة الرطوبة والحرارة المرتفعة.

تؤثر الرطوبة ايضا بشكل كبير على البشرة والشعر مما يسبب الضيق للكثير من النساء.

 فكيف يمكن العناية بالشعر والبشرة في فترات الرطوبة المرتفعة؟

الرطوبة وارتفاع درجات الحرارة وكذلك السباحة تؤثر على نعومة وحيوية الشعر وتزيد من تلفه ولذلك يجب العناية بالشعر بكل الطرق والوسائل الممكنة في هذه الفترة حتى لا يتلف الشعر ويقفد بريقه وحيويته ولذلك يجب عدم تعرض الشعر للسخونة والرطوبة ودرجات الحرارة المرتفعة ويجب تجنب استخدام الناء الساخن والصابون وخصوصا الانواع القلوية ويلجب استخدام زيوت طبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت الخروع وعمل حمام كريم مرة واحده اسبوعيا وكذلك استخدام كريمات مغذية للشعر تساعد على تنشيط الدروة الدموية في الرأس، والرطوبة تؤثر ايضا على البشرة بشكل كبير فقد تجعل لون البشرة رمادي وباهت ولذلك يجب العناية بالبشرة بشكل جيد وذلك يتم بالتنظيف المستمر للبشرة واستخدام المرطبات كحاجز بين البشرة والبيئة المحيطة وكذلك استخدام كريمات واقية من الشمس او ما يعرف بصن بلوك وهى تقلل تأثير وضرر الرطوبة والشمس على البشرة.

ان معظم الدراسات الخاصة بالرطوبة مبنيه على اعتبار ان معدل درجة حرارة جلد الإنسان 33 درجة مئوية ولذلك فان الانسان يبدا باكتساب درجه حرارته من درجة حرارة الجو اذا ما ارتفعت درجة حرارة الجو عن 33درجة مئوية منا يجعل الانسان يتصبب عرقا وذلك بالإضافة الى ان درجة حرارة جسم الانسان هي 37 درجة مئوية وارتفاع الرطوبة النسبية فبالتالي كل هذه العوامل تجعا الجسم يفرز كميات كبيرة من العرق تنتشر على الجلد وبعدها تتبخر وعملية التبخر هذه تحتاج الى طاقة حرارية هذه الطاقة تمتص من الجسم وبذلك تتلطف درجة حرارة الجسم وتبقيها على ما هي عليه أي على درجة حرارة 37 درجة مئوية  وفى هذه الحالة اذا توقف افراز الجسم للعرق فان الانسان سيصاب بضربة شمس، وعلى العكس تماما فان انخفاض الرطوبة  النسبية يزيد من التبخر وبالتالي  تزداد خسارة الجسم من الطاقة الحرارية وبالتالي يشعر الانسان بالبرودة اضافة الى ذلك ان اثر الرطوبة النسبية في هذه الحالة هو ان يحدث تشقق بالجلد وجفافه.

وقد دلت الابحاث العلمية والدراسات ان افضل درجة حرارة ملائمة للإنسان هي ما بين 18:22 درجة مئوية وان الرطوبة النسبية تكون ما بين 20%:50% مع العلم انها تختلف من انسان الى اخر وأشارت الدراسات ايضا الى انه كلما كانت درجات الحرارة والرطوبة قريبه من الدرجات السابقة كلما كان من السهل على الانسان القيام بعمله بشكل وجهد افضل

 

تعليقات الموقع

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com