تلوث مياه الشرب

تلوث مياه الشرب

8240 4 5

تلوث مياه الشرب

 تلوث مياه الشرب

يعتبر تلوث المياه هو إحداث بعض من التغيرات الفيزيائية أو الكيميائية الخاصة بنوعية المياه نفسها، سواء أكان هذا التغير حادث بشكل مباشر أو غير مباشر، و يعتبر التغييرات الحادثة في المياه سواء بشكل مباشر أو غير مباشر بتؤثر بطريقة سلبية و خطيرة جداً على الكائنات التي تعيش في البحار، كما أنها تؤثر على الكائنات الحية الأخرى و خاصة الأنسان، و ذلك لكون المياه هي أساس الحياة على وجه الأرض، و أي خلل قد يحدث في المياه و يؤدي إلى تغير في النسب الأساسية في المياه، يعمل على التسبب في خلل الحياة العامة بأكملها، و بالتالي يجب على الجميع أن لا يقوم بألقاء المخلفات في المياه و الحفاظ عليه من التلوث حتى لا يتسبب في الكثير من المشاكل الصحية و الأجتماعية. و من لا يعرفه الكثير بأن التلوث المائي قد يتسبب في الكثير من المشاكل الخطيرة على صحة الأنسان و الكائنات الحية الأخرى، و ذلك لكون جميع الكائنات الحية تعتمد في الأساس على شرب المياه، و بالتالي إذا حدث أي خلل في المياه، الأمر التي يتسبب في أهلاك هذه الكائنات. و قد يحدث أن يصاب الأنسان بالأمراض التي تؤدي إلى أهلاك حياته، مثل تعرضه لمشاكل في الكلى و التي تؤدي به إلى الفشل الكلوي، كما أن قد يتعرض للعديد من البكتريا التي تتسبب في أمراض التيفود و غيرها من الأمراض المختلفة.

كما أن مشكلة تلوث المياه قد تتسبب في الكثير من المشاكل المختلفة للكائنات البحرية، حيث أنها قد تعمل على القضاء على الكائنات البحرية، خاصة إذا تعرضت تلك الكائنات للمخلفات المشعة و مخلفات النفط.

ما هي الأنواع التي يتشكل منها التلوث المائي

يوجد الكثير من الأنواع المختلفة للتلوث المائي، حيث يوجد التلوث الطبيعي و التي يعمل على تغير الخصائص الطبيعية في المياه، مما يعمل على جعل المياه غير صالحة على الأطلاق أن يتم أستخدامها من قبل الأنسان، و ذلك لأن في الماء في هذه الحالة قد تزيد درجة تركيز الأملاح فيها مما يجعلها غير صالحة للأستعمال البشري، كما أن المياه قد تتعرض للتغير في درجات الحرارة الخاصة بها، و قد ترتفع نسب المواد العالقة في المياه سواء أكانت هذه المواد عضوية أو غير ذلك. و الأسباب التي تعمل على زيادة ملوحة المياه هي أسباب طبيعية لا دخل للأنسان بها، و هي نتيجة أرتفاع نسبة تبخر المياه سواء أكانت مياه البحيرات أو الأنهار، مما تتسبب في تغيير لون المياه و التغير في طعمه و رائحته.

يوجد نوع أخر من التلوثات التي تتعرض له المياه و هي التلوث الكيميائي، و يعد التلوث الكيميائي من أخطر أنواع التلوث على الأطلاق، و ذلك لكون المياه تدخلها بعض من المواد السامة القاتلة و التي قد تنتج من مركبات التابعة لعنصر الرصاص أو نتيجة لمركبات الكاديوم أو من المبيدات الحشرية و المبيدات الزراعية الصناعية و غيرها من العناصر المشعة مثل الزئبق. و يعمل التلوث الكيميائي على موت جميع الكائنات البحرية أو لو كان هذا التلوث خفيف شيء ما قد يتسبب في الأمراض الخطيرة لهذه الكائنات، و التي تنتقل إلى الأنسان عن طريق تناول هذه المأكولات البحرية المصابة بالمرض.

التلوث بواسطة مياه الصرف الصحي

قد تجد بشكل كبير يتم التخلص من المياه الناتجة من الصرف الصحي عن طريق عمل منفذ لها ليتم إلقائها في المياه النظيفة، مثل إلقائها في البحيرات أو الأنهار، مما يتسبب في تعرض تلك المياه إلى الملوثات المختلفة و التي يكون السبب فيها هو التسبب في الكثير من الأضرار المختلفة، و ذلك لكون المياه التابعة للصرف الصحي تحتوي على الكثير من الجراثيم و البكتريا الضارة و التي تعمل على نقل الكثير من الأمراض إلى الكائنات البحرية و نقلها إلى الأنسان، و ذلك عن طريق شرب المياه الملوثة أو الأستحمام بها و هي تعمل على نقل نوع مضر من البكتريا يدعى بأسم بكتريا السالمونيلا و التي تتسبب في إصابة الأنسان بمرض التيفود. و ينتج عن مياه الصرف الصحي أيضاً بكتريا أخرى تسمى ببكتريا الشيجلا و التي تعمل على إصابة الأنسان بمرض الأسهال. كما يوجد الكثير و الكثير من أنواع البكتريا الأخرى التي تعمل على الأضرار بالأنسان و التسبب له في العديد من المشاكل الأخرى، مثل تعرض الأنسان لمشاكل في الكبد أو في الكلى كما أنه قد يتعرض أيضاً لمشاكل كبيرة في الجهاز العصبي المركزي. و قد ينتقل هذه الأمراض إلى الأنسان ليست فقط كما ذكرنا من قبل عن طريق الشرب أو الأستحمام، بل أيضاً عن طريق أكل الأسماك أو أي نوع من المأكولات البحرية التي تكون مصابة بإحدى هذه الأمراض الناتجة عن التلوث.

تلوث المياه بواسطة النفط

يعتبر تعرض المياه للنفط من أكثر الأشياء المنتشرة في الوقت الحالي، و ذلك لكون تلك المياه قد تتعرض للنفط نتيجة سقوط المراكب المحملة بالنفط في البحار، أو نتيجة تسربه من خلال أستخراج النفط من البحار و الآبار. كما قد ينتقل مواد النفط إلى المياه عن طريق إحداث أي نوع من التلف من خلال الأنابيب الخاصة بنقل النفط، أو من الممكن ان ينتقل نتيجة لما يقوم به بعض الناس من الألقاء المتعمد للنفايات المتعلقة  بالنفط في البحار و ألقاء المخلفات النفطية في وسط البحر، و يعتبر هذا النوع من التلوث من أكثر الملوثات خطورة كبيرة، و ذلك لكونه يتسبب في تعرض المياه إلى الكثير من المشاكل المختلفة، و أهميتها هو قتل الكائنات البحرية الموجودة في المياه، و قد تمتص هذه الكائنات البحرية تلك المواد النفطية و يتسبب في إصابة الأمراض المختلفة لتلك الكائنات، مما تنتقل إلى الأنسان من خلال أكله لهذه الكائنات، مما يعمل على أصابة الأنسان بالأمراض المهلكة له أبرزها مرض السرطان.

التلوث بأستخدام المخلفات الزراعية

تعتبر المخلفات الزراعية عبارة عن الأسمدة و المبيدات الحشرية التي يتم استخدامها في الزراعة و التي تجد الكثير من الناس يقومون بتصريف هذه المواد المؤذية إلى المجاري المائية مباشرة، مما تعمل على أصابة المياه بالأحماض الزائدة فيها و إصابته بالقلويات و الكثير من أنواع المواد الهيدروكربونية و زيادة تركيز الأملاح في المياه، كما أنه تنقل إلى المياه المواد السامة و الأصباغ المختلفة، الأمر الذي يجعل هذه المياه غير صالحة على الأطلاق للأستخدام من قبل الأنسان أو حتى الحيوانات، كما انها قد تتسبب في الكثير من المشاكل الخطيرة للكائنات البحرية و من الممكن أن تعرض تلك الكائنات للموت أيضاً.

فبالتالي يجب علينا جميعاً أن نحافظ على المياه و أن نتجنب أي من المخلفات المختلفة و المضرة و عدم ألقائها في المياه، حتى لا تتسبب في تعرضه للتلوث و تعرض الكائنات البحرية التي تعيش فيه للهلاك. و يجب على الأنسان أيضاً ألا يقوم بشرب المياه مباشرة من الأنهار أو المياه الجوفية إلا بعد التأكد من كونها مياه سليمة و لا يوجد بها اي من الملوثات الضارة.

 

كلمات المشاركة

تعليقات الموقع

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com