اعراض التهاب فم المعدة

اعراض التهاب فم المعدة


يعتبر التهاب فم المعدة واحد من اكتر الامراض انتشارا وشيوعا ولا سيما

ويعرف بتهيج في بطانة المعدة وهذا نتيجة اصابة المعدة بالبكتيريا الحلزونية او بسبب تناول البعض من المسكنات الضارة او شرب الكحول بكميات كبيرة او التدخين
وغير هذا اتضح انا العوامل كثير اكثر من المتوقع حدوثة .فهناك خمس وعشرين نوع من البكتريا تسبب التهاب فم المعدة
ويمكن ان يحدث التهاب فم المعدة فجاة وبشكل غير متوقع مما يؤدي الي وجود خطر والاصابة مع مرور الزمن الي التهاب مزمن في فم المعدة
-ومن هنا نوضح اعراض التهاب فم المعدة :

✍الشعور بحرقة المعدة او باحساس مزعج فيها خصوصا ما بين الوجبات او في الليل. اي ما يعني الاحساس بالحرقة الشديدة في المعدة
✍عندما تبدائي في تناول الطعام فتشعورين بالبشع بسرعة بالرغم قلة الكمية التي تم تناولة وما يوضح ان يشعر الشخص بالامتلاء حتي ولو اكل القليل من الطعام
✍الشعور بالانتفاخ او بوجود غازات وبكثرة من البطن مما يدفع المريض لكثرة التجشو
✍عند تناول الطعام يلاحظ بعض المشاكل في عسر الهضم اثناء تناول الطعام
✍المعناة من الام في البطن خصوصا في الجزء العلوي منه
✍الاستفراغ والشعور بالغثيان وبشكل كبير ويصاحبها احيانا عسر الهضم
✍الاحساس بفقدان الشهية وعدم الميول الي الاكل والابتعاد عنه
✍يكون لون براز المريض اسودا داكنا
✍وجود الدم في التقيؤ وقد يوجد ايضا مادة تشبه لون القهوة المطحونة
✍التقيؤ بشكل مستمر
✍ الشعور بالتخمة وعدم القدرة على تناول الطعام.
✍ ألم في الصدر وخاصة في فترة الليل.
✍ خروج بعض السوائل الحامضة من المرىء إلى معدة.
✍ وجود صعوبة في البلع.
✍ الشعور بالإنتفاخ في المعدة .
✍ الشعور بالحرقة بأعلى البطن أو أسفل الصدر.
-وللوقاية من إلتهاب فم المعدة:
👈الإبتعاد عن المأكولات الحامضة وعن الأطعمة المقلية والتوابل.
👈عدم النوم بعد تناول الطعام بشكل مباشر.
👈تجنّب تناول المشروبات الكحوليّة كونه يُعتبر مادة مُهيّجة للمعدة
👈الإقلاع عن التدخين وعن تناول المواد الكحولية.
👈تقسيم الطّعام على وجبات مُتعدّدة وصغيرة، وتعتبر هذه الطريقة مُفيدة إذا عانى المريض من عسر الهضم، عندها يُنصَح بالتوقّف عن تناول وجبات ثلاث كبيرة في اليوم قدر الإمكان.
👈رفع الرأس بالوسائد عند النوم.
👈تجنّب أنواع الأغذية المُهيّجة لبطانة المعدة، وبالتّحديد تلك الحارّة، أو الحامضة، أو المقليّة المُحتوية على نسبٍ عالية من الدّهون.
👈تقليل كمية الطعام في الوجبات الغذائية.
👈تجنّب التوتّر قدر المُستطاع، لما له من أثر سلبيّ كبير على صحّة المعدة ويفاقم كذلك الأعراض الأُخرى، ويُنصَح باتّباع خطوات مُعيّنة من شأنها مُساعدة المريض على الاسترخاء إذا كان تجنّب التوتّر غير مُمكن.
👈الإبتعاد عن الأطعمة الدسمة كالحلويات.
👈تغيير أسلوب الحياة واتّباع العلاج المنزليّ يُستخدم هذا الأسلوب غالباً لتخفيف أعراض وعلامات التهاب فم المعدة
👈الإبتعاد عن التوتر العصبي والنفسي .
👈استخدام أنواع أُخرى من مُسكّنات الألم كالمتكوّنة من مركّب الأسيتامينوفين، والابتعاد عن تلك المُحتوية على الأسبرين والأيبوبروفين والنّابروكسين وغيرها، أو ما يُسمّى كذلك بمُضادّات الالتهاب اللاستيرويديّة.
👈عدم تناول الأطعمة الساخنة جداً.
👈 تحديد مواعيد محددة لتناول الطعام والاحتراس فيما يخص حجم ونوع الوجبات
👋 كيفية معالجة التهاب فم المعدة :
✍يمكن أن يتم التخفيف من التهاب فم المعدة عن طريق أخذ المسكنات أو الكحوليات المعالجة. ✍إستخدام أدوية حموضة المعدة التي تحد من تعرض لالتهاب فم المعدة، وتعمل على إلتآم جرح المعدة.
✍تناول المضاد الحيوي لتقال البكتيريا الموجودة ف المعدة ، ويكون تأثيرها فعال وقاتل للجراثيم والبكتيريا.
✍تناول مضاد حموضة المعدة وهذا المضاد يعمل على تقليل إفراز حمض المعدة وتثبطه، وهذا المضاد يأخدذ مرة أو مرتان في اليوم.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*